السيناوى,افلام عربية واجنبية,أغانى,صور,اخبار,البوم,تحميل,رومنسيات,اسلاميات, شعبى,برامج,العاب

السلام عليكم
عزيزى الزائر يرجى التسجيل بالمنتدى حتى تتمكن من رؤية جميع المواضيع ويسعدنا ويشرفنا تسجيلكم بمنتدى السيناوى
شكرا لكم
ادارة المنتدى
السيناوى,افلام عربية واجنبية,أغانى,صور,اخبار,البوم,تحميل,رومنسيات,اسلاميات, شعبى,برامج,العاب


المواضيع الأخيرة

» بيدج قلبا حائرا بين السطور رومانسى جدا وترفيه وضحك
الخميس يونيو 06, 2013 11:42 am من طرف المدير العام

» هنا عيوب تفريغ الشحن
الجمعة فبراير 22, 2013 9:48 pm من طرف ali_abduh1

» أعظم الشركات الربحية المصنفة عالميا لعام 2012 بالدفع الفوري وعدد الاعلانات|شرح بالصور|لاتتردد
الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 6:24 pm من طرف mju123nhy

» كليب الفنان السيناوى الكبير صاحب الصوت الزهبى السيناوى النجم أمين صالح و شهاب حسنى
الجمعة سبتمبر 28, 2012 6:19 pm من طرف المدير العام

» رسائل حب للموبايل
الأحد نوفمبر 20, 2011 10:37 pm من طرف المدير العام

» اجمل و اروع مسجات رمضان ~ رسائل رمضانية 1432 2011
الأحد يوليو 31, 2011 9:49 pm من طرف المدير العام

» تحميل اغانى شهر رمضان القديمة كل عام وانتم بخيراجمل اغانى رمضان - اغانى رمضان القديمه حــصــريـــا ((أغــانـــى شــهـــر رمــضــان )) ((رمضان جانا & اهلا رمضان & المصحراتى & اللخ....)) تحميل اغنية رمضان جانا اسماء الأغاني 1 - مرحب شهر الصوم 2 - أهو
السبت يوليو 30, 2011 4:51 pm من طرف المدير العام

» تحميل اغانى شهر رمضان الكريم رابط مباشر
السبت يوليو 30, 2011 4:38 pm من طرف المدير العام

» نتيجة الثانوية العامة 2010/2011
السبت يوليو 16, 2011 9:12 pm من طرف المدير العام

ممنوع الاقتباس

ممنوع الاقتباس

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    السعير (اصوات من العالم الأخر) "حقيقة

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 505
    ارقى الاعضاء : 1
    تاريخ التسجيل : 20/01/2010
    العمر : 31

    السعير (اصوات من العالم الأخر) "حقيقة

    مُساهمة  المدير العام في السبت فبراير 06, 2010 1:22 pm

    هناك فريقاً من الجيولوجيين الروس كانوا يعملون في سيبيريا و كانوا يحفرون الى أعماق بعيدة جدا الى ان وصلوا في حفرهم الى القشرة الأرضية التي استمروا في حفرها حتى وصلوا الى منطقة الوشاح و هي الطبقة النارية التي يتواجد فيها الصهير البركاني ( المادة الخام التي تتكون منها البراكين ) التي تثور ما بين الحين و الأخير في مناطق مختلفة من العالم و أضاف الشيخ الزنداني ان العلماء الروس لاحظوا ان الحفار المستخدم في الحفر كان ينزل بسهولة و سرعة عالية جدا فور دخوله منطقة الوشاح، كما ان حرارته ارتفعت الى 2000 درجة فهرنهايت أي ثلث حرارة الشمس و حينها عرفوا انهم قد وصلوا الى طبقة الصهير البركاني و قرروا اكتشافها فاحضروا جهازا واسع المدى يلتقط الأصوات بطريقة معينة أي يستقبل اقل من 20 ذبذبة و اكثر من 20 ألف ذبذبة و هي الذبذبات التي لا يستطيع الانسان ان يسمعها بالاذن المجردة و طوروه الى درجة متقدمة جدا ثم انزلوه الى منطقة الوشاح لسماع الاصوات البركانية لكنهم ذهلوا حينما سمعوا الاصوات التي اوصلها لهم الجهاز المطور اذ بدلا من سماع الحمم البركانية و انصهار المعادن سمعوا اصوات آدميين يصرخون و يستغيثون مؤكدا ان تلك الأصوات مميزة حتى ان المستمع يستطيع التفريق بين صوت المراة و صوت الرجل.
    و قال الشيخ الزنداني ان فريق العلماء الروس قاموا بتسجيل تلك الأصوات
    ونشرت الاجهزة الاعلامية في الاتحاد السوفيتي ( حينها ) هذا الخبر و تحديدا
    في اواخر الثمانينيات من القرن الماضي ( 87/1988) و منها انتشر الخبر الى
    كل انحاء العالم و من الوسائل التي وصل اليها الشريط و بثته مؤخراً هي اذاعة
    كاليفورنيا التي اذاعت الخبر كما هو فتلقفته مواقع الانترنت المتخصصة بابحاث
    الجيولوجيا و غيرها من المواقع التي وضعته على مواقعها عبر الشبكة .
    و يواصل الشيخ الزنداني شرحه لكيفية وصول شريط السعير اليه فيقول: إن
    مركز أبحاث جامعة الإيمان اخبره بان احد مواقع الانترنت بث هذا الشريط مع
    صورة فوتوغرافيا للفريق الروسي الذي قام بالحفر و اكتشف هذه الاصوات و
    يقول: بقي عندي نوع من الشك حول صحة الخبر فسالت بعض طلبة الروس
    الذين يدرسون في الجامعة عن صحة المعلومات التي وردت في الشريط و هل
    صحيح انه اثيرت حوله ضجة اعلامية اواخر الثمانينيات فاكدوا لي ذلك الخبر.
    بعدها اتصلت بمركز الأبحاث و قلت لهم سجلوا الشريط و انسخوه من الانترنت
    و احتفظوا به لاني اتوقع سحبه من الشبكة و فعلا تم سحبه و لم يبق له أي اثر
    على الانترنت و هو موجود لدينا في الجامعة لمن اراد ان يسمعه.
    و اضاف الزنداني بعدها طلبت اجتماع لمجلس الجامعة و طرحت عليهم ا لشريط
    و تدارسناه من الناحية الشرعية فخرجنا بنتيجة ان لدينا دليل عنه في القرآن
    الكريم و هو قول الله تعالى عن قوم نوح ( مما خطيئآتهم أغرقوأ فأدخلوا ناراً )
    و قوله تعالى ( كلا إن كتاب الفجار لفي سجين) حيث فسر ابن عباس معنى
    سجين بانه مكان اسفل الارض السابعة فيه نار كثيرة و هو محل ابليس و جنوده
    و ارواح الكفار و اضاف الزنداني انه ارسل مندوباً شخصيا من قبله الى سيبيريا
    للتأكد من الحادثة و هناك سال المختصين فاخبروه ان واحدا من العلماء الذين
    سجلوا الشريط قد قتل، و اخبروا المندوب بانه اذا لم يتوقف عن البحث حول هذا
    الموضوع سيكون هناك تصرف اخر معه و نصحوه بالمغادرة ، فلما سالهم عن
    السبب قالوا له ان هذه الأبحاث تابعة للابحاث الذرية الروسية و لا يمكن
    الافصاح عنها او عن بعض تفاصيلها.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 21, 2019 1:57 am